صحة الطفل

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين

في البداية سوف نتعرف على التوحد وهو عبارة عن وجود إضطراب في الجهاز العصبي للطفل وبسبب ذلك يحدث ضعف في التواصل مع الآخرين سواء كان التواصل عن طرق الكلام أو غير ذلك، كما أن الأطفال المصابون بالتوحد يتبعون أنماط سلوكية معينة متكررة وتبدأ ظهور هذه الأعراض بداية من عمر الثانية أو الثالثة ومن الممكن أن يحدث أيضا بسبب حدوث ضرر في عملية معالجة البيانات داخل الدماغ وبالتالي يحدث خلل في الخلايا العصبية ولذلك نحن في هذا المقال سوف نقدم لكم اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين فتابعونا.

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين
اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين
  1. وجود مشاكل في النطق على عكس الأطفال الآخرين لا يستطيع الطفل تكوين جملة مكونة من جملتين في عمر الثانية وبعض الأطفال لا يتحدثون ويكون التعبير من خلال مد اليد من أجل تلبية الأم احتياجات الطفل.
  2. عدم ضحك الطفل أو التفاعل مع الأم والآخرين سواء من خلال اللعب أو الكلام وتجد الأم أن الطفل يفضل اللعب بمفرده.
  3. لا يقوم الطفل بالتواصل مع الأم وغيرها سواء كان بالنداء أو من خلال النظر إلى العين ولا يستطيع أيضا اللعب مع الأطفال الآخرين.

علامات مرض التوحد عند الاطفال

  • لا يستطيع الطفل النظر إلى الأشياء وتتبع حركاتها.
  • يوجد أيضا بطء في التعلم ولكن يجب العلم أن هؤلاء الأطفال يمتلكون ذكاء غير عادي ولكنهم لا يفضلون التفاعل مع الآخرين.
  • إستجابة الطفل مع الأم تكون ضعيفة وبعض الأطفال يتميزون بالعدوانية عن الآخرين.
  • ومن الممكن أن يحدث للطفل نوبات من الغضب الشديد وقد تصل إلى ضرب الرأس في الحائط.
  • لا يستجيب إلى أوامر الأم أو الأب لا يقوم بالرد على من يناديه باسمه ويوجد لديه خلل في الإدراك وبعض الأطفال لا يلجأون إلى طلب المساعدة من الأم.
  • يفضل الطفل الجلوس واللعب بمفرده ولا يفضل اللعب مع الأطفال الآخرين.
  • لا يستطيع تكرار الكلمات التى تقوم الأم بنطقها أمامه ولا يستطيع تكوين جمل.
  • يرفض أن يلمسه أحد وجميع الأمور تكون جدية ولا يحب السخرية أو اللعب.
  • يفضل أيضا الجلوس لفترات طويلة من أجل تنظيم العابه.
  • يعاني الطفل المصاب بالتوحد من قلة النوم ويعاني أيضا من الإمساك.
  • يقوم بعمل حركات غريبة مثل اللف حول نفسه لفترات أو هز اليدين بشكل مستمر.
  • لا يستطيع الثبات والجلوس في مكان لفترة طويلة ولا يستطيع التواصل مع الآخرين لأنه يتحدث بطريقة مختلفة وغير مفهومة.
  • هذا الطفل يكون حساس اتجاه الضوء والصوت ولا يعرف أيضا مشاعر الآخرين سواء كانت بالحب أو الكراهيه.

اقرأي أيضا: علاج ضعف التركيز عند الاطفال

علامات التوحد عند الطفل الرضيع

عدم الابتسام عند اللعب معه

  • عندما يتم الطفل عمر ستة أشهر يقوم بالابتسام عندما تقوم الأم باللعب معه أو الأب.
  • في هذا العمر يقوم أيضا باللعب مع الآخرين ويبتسم إليهم وإذا حدث عكس ذلك فهذا دليل على إصابة الطفل بالتوحد.

تأخر المناغاة

  • عندما يتأخر الطفل في المناغاة أو التحدث عندما يصل لعمر السنة أو أكثر فهذا يدل على إصابته بالتوحد.
  • وذلك لأن الطفل عندما يتم السنة يستطيع أن يقول الكثير من الكلمات البسيطة مثل الماء أو الطعام وغيرها من الكلمات السهلة.

عدم تقليد الآخرين

  • عندما يبدأ الطفل عمر التاسعة أشهر يبدأ في صدور أصوات وعمل تعابير من أجل شد انتباه الآخرين.
  • من هذه التعابير الضحك وهز اليدين عند مشاهدة الأم والأب وصدور تعابير من الوجه سواء بالفرح أو الحزن وإذا لم يحدث ذلك فهذا يدل على إصابة الطفل بالتوحد.

قلة التفاعل بالعين

  • قلة تفاعل الطفل بالعين سواء مع الأم أو مع الأشخاص الآخرين فمن الممكن أن يكون هذا علامة على إصابة الطفل بالتوحد.

عدم الاستجابة عندما تقوم الأم بمناداة الطفل باسمه

  • عندما يبدأ الطفل في عمر الستة أشهر والسنة يجب أن يكون على معرفة باسمه ويستجيب عندما يقوم أحد بالنداء عليه وإذا لم يستجيب الطفل للنداء عليه عدة مرات من الممكن أن تكون علامة على إصابته بالتوحد ولكن يجب أولا التأكد من حاسة السمع عند الطفل.

اقرأي أيضا: اهمية تطعيم الاطفال

أسباب مرض التوحد 

  • نتيجة عوامل وراثية.
  • ولادة الطفل بوزن أقل من الوزن الطبيعي.
  • التعرض للالتهابات الفيروسية.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بالتوحد بسبب عوامل جينية.
  • حدوث مضاعفات للأم أثناء فترة الحمل والتى تسبب إصابة الطفل بالتوحد.
  • حدوث ضمور بالعضلات وهذا المرض يعتبر من الأمراض الوراثية التى تسبب إصابة الطفل بالتوحد.
  • نقص الأكسجين أثناء الولادة وبالتالي يصاب الطفل بالتوحد.

طرق علاج التوحد عند الاطفال 

  1. علاج سلوكي

يقوم الطبيب بالتعامل مع الطفل مريض التوحد من خلال مجموعة برامج وهذه البرامج تساعد الطفل على تنمية وتطوير المهارات السلوكية واللغوية وبعد ذلك يستطيع التعامل مع الآخرين وهذه الطريقة تساهم بشكل كبير في الحد من تطور المرض.

  1. علاج تربوي

يتم استخدام هذا النوع من العلاج من قبل المتخصصين وهو عبارة عن دمج الطفل مع مجموعة من الأنشطة من أجل زيادة مهارات الطفل الاجتماعية وزيادة مهارات الاتصال.

  1. علاج أسري

هو التفاعل مع الطفل بشكل مستمر كما يجب تحفيز الطفل على السلوكيات اليومية ويجب على الأم تعليم طفلها مهارات التعامل مع الآخرين.

  1. علاج دوائي

بعض الحالات تحتاج إلى تناول مضادات للقلق ولكن يجب أن تكون هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب المتخصص.

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى