الحمل والولادة

الفرق بين الحقن المجهري وطفل الانابيب والتلقيح الصناعي

تنتظر كل زوجة بعد انتهاء مراسم الفرح سمع خبر الحمل، ولكن هناك العديد من الأزواج الذين لا يتمكنون من الحمل بشكل طبيعي، ويمكن أن يمر بعض الوقت على الزواج بدون حدوث حمل طبيعي رغم المتابعة مع الطبيب المختص وتناول الأدوية اللازمة لحدوث الحمل مثل المنشطات، ولكن رغم كل ذلك لا يحدث حمل، مما يحث الزوج والزوجة للتوجه لبعض العمليات منها التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري أو الأنابيب، ويختلف كلاً من هذه العمليات في الإجراءات، ولذلك سنتحدث معكم عن الفرق بين الحقن المجهري وطفل الانابيب والتلقيح الصناعي.

الفرق بين الحقن المجهري وطفل الانابيب والتلقيح الصناعي

الفرق بين الحقن المجهري وطفل الأنابيب والتلقيح الصناعي
الفرق بين الحقن المجهري وطفل الأنابيب والتلقيح الصناعي

يختلف كلاً من الحقن المجهري والانابيب والتلقيح الصناعي في الإجراءات التي يتم تنفيذها داخل المختبر لاستكمال عملية التخصيب، بين البويضة والحيوان المنوي وإعادة البويضة المخصبة إلى داخل الرحم مرة أخرى، وهذه الطريقة تحدث في عملية التلقيح الصناعي، وسوف نوضح لكم شرح مفصل عن خطوات التخصيب.

التلقيح الصناعي

  • يتم استخدام عملية التلقيح الصناعي في حال عدم حدوث حمل طبيعي.
  • يحدث ذلك بعد فترة من الوقت للتأكد من عدم استجابة الجسم للحمل بشكل طبيعي.
  • أو وجود بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تواجه الزوجة أو الزوج.
  • تعتبر هذه العملية من أفضل العمليات وخاصة للزوج الذي يعاني من ضعف الحيوانات المنوية.
  • يتم إيقاف الدورة الشهرية للزوجة، وذلك من خلال تناول بعض الأدوية مثل المنشطات التي يصفها الطبيب المختص.
  • تناول الأدوية لزيادة إنتاج البويضات أكثر من العدد المعروف.
  • متابعة تخصيب البويضات من خلال الموجات الفوق الصوتية، ومعرفة إذا كانت الأدوية تقوم بفاعليتها.
  • يتم التقاط البويضات من الرحم من خلال استخدام الملقط.

الحقن المجهري

يتم حقن الحيوانات المنوية السليمة داخل البويضة السليمة بعد استخراجها من الرحم، وبعد ذلك يتم تنشيطها بعدها وتوضع داخل الرحم من خلال عملية بسيطة، يمكن حقن أكثر من بويضة بحيوان منوي سليم.

ويتم ذلك في نفس اليوم من العملية، إلى جانب أنه يمكن تجميد السائل المنوي لاستخدامه فيما بعد، ولكن تحدث هذه العملية في أوقات ضعيفة جداً وذلك في وجود بعض المشاكل التي تمنع أخذ العينة في نفس يوم العملية، ويتم الانتظار لمدة أسبوعين للحصول على النتيجة المطلوبة، وبعدها يمكن إجراء اختبار الحمل لمعرفة إذا كانت العملية ناجحة أم لا.

وتخليصاً لما سبق يتم إتمام عملية الحقن المجهري من خلال بعض الخطوات السهلة وهي:

  • يتم تنشيط البويضات قبل حقنها من خلال الأدوية.
  • يتم سحب البويضة السليمة من خلال عملية يتم فيها تخدير كلي للزوجة.
  • التأكد من صحة الحيوانات المنوية المأخوذة من الزوج.
  • يتم أخذ العينات داخل معامل متخصصة وعلي أعلى مستوى من الأجهزة.
  • يتم حقن الزوجة بالبويضات التي يتم تلقيحها في اليوم الثالث من التلقيح وحتى اليوم السادس.
  • ثم إجراء اختبار حمل بعد أسبوعين من التلقيح.

اقرأي أيضا: تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

متى يحدث الحقن المجهري؟

عند اتخاذ قرار القيام بالحقن المجهري، يجب أن يكون ذلك نتيجة لوجود ضعف في عملية التخصيب بين الزوجين وخاصة إذا كان سبب تأخر حدوث الحمل من الزوج، وهناك بعض العوامل التي تؤثر في الحيوانات المنوية وهي:

  • وجود انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
  • حدوث ضعف في حركة الحيوانات المنوية.
  • عدم جودة الحيوانات المنوية.
  • عدم استطاعة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة.
  • وجود أكثر من نوع لفقد النطاف وهما النطاف الانسدادي والنطاف الغير انسدادي.

النطاف الانسدادي:  يحدث النطاف الانسدادي نتيجة الاستئصال للأسير.

  • غياب خلقي في الأسير.
  • وجود ندوب نتيجة عدوي.

النطاف الغير الانسدادي:  ويحدث ذلك نتيجة لوجود عيوب في الخصية مما لا يتسبب في إنتاج الحيوانات المنوية.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟

يختلف الحقن المجهري عن التلقيح الصناعي في الشعور بالألم، حيث يصبح الألم في الحقن المجهري أكبر من الألم في التلقيح الصناعي ويعود ذلك إلى اختلاف الألم من شخص لآخر، حيث يمكن أن يحدث الألم بشكل كبير لشخص ما ويقل عند شخص ما، ولهذا لا يمكن التأكد من وجود الألم نتيجة لعملية الحقن المجهري، ولكن يوجد بعض الأمور التي تتبع مع إجراء الحقن المجهري والتي تتسبب في الشعور بالألم وهي:

الألم أثناء نمو البويضات

  • يتم اتباع الزوجة لكورس علاجي من خلال تناول المنشطات لمدة من الوقت يقوم بتحديدها الطبيب قبل إجراء العملية.
  • ذلك لنمو البويضات وإكثار العدد مما ينتج عن ذلك بعض الألم في منطقة أسفل البطن مع وجود انتفاخ.

الألم أثناء سحب البويضات

  • تحدث عملية سحب البويضة لتلقيحها من خلال عملية جراحية يتم فيها حدوث تخدير كلي للزوجة.
  • الذي يؤدي بعد ذلك إلى الشعور بالألم عند خروج التخدير من الجسم.
  • إلى جانب الشعور بالألم الشديد نتيجة لسحب البويضات ويختلف الألم باختلاف عدد البويضات التي تم سحبها.
  • إلى جانب حدوث انتفاخ أسفل البطن نتيجة لعملية السحب.
  • يمكن معالجة الانتفاخ من خلال تناول المضادات الحيوية والمسكنات.

الألم أثناء زرع الأجنة

  • زرع الأجنة هي عملية تشبه الكشف المهبلي بالسونار للنساء.
  • لكن توجد بعض السيدات يحدث لهم رد فعل تحسسي اتجاه استخدام السونار، مما يجعلهن يشعرون بالألم بعد زرع الأجنة.
  • تحدث عملية زرع الأجنة بدون تخدير، ولكن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى تخدير موضعي لتجنب الشعور بالألم.
  • يكون الزرع من خلال المنظار المهبلي، وبعد ذلك يتم حقن هرمون البروجسترون وهي حقنة زيتية مما يجعل الإبرة كبيرة الحجم، وبالتالي يكون هناك شعور بالألم الشديد.

في النهاية يجب التذكير أن الألم الناتج عن الحمل المجهري هو ألم طبيعي، يمكن تفاديه من خلال تناول المسكنات، كما أنه ينصح بمحاولة الاسترخاء حيث تحتاج عملية الحقن المجهري إلى الشعور بعدم التوتر، حيث إن الحالة النفسية لها دور كبير في إنجاح العملية.

اقرأي أيضا: عملية الحقن المجهري بالتفصيل

الفرق بين الحقن المجهري والتلقيح الصناعي

  • التلقيح الصناعي يتميز عن الحقن المجهري من خلال مشاركة الزوجين في التلقيح الصناعي كما ذكرنا سابقاً.
  • بينما الحقن المجهري يحدث من خلال أخذ البويضات الناضجة وحقنها بالحيوانات المنوية بعد معالجتها في المختبرات المتخصصة كما ذكرنا في السابق.
  • وبعد ذلك يتم زرعها داخل رحم الزوجة وانتظار حدوث الحمل.
  • عملية الحقن المجهري هي أكثر العمليات انتشاراً عند تأخر حدوث الحمل، وخاصة عند وجود بعض المشاكل لدى الزوجة مثل وجود أورام في منطقة الرحم، أو تكون بطانة الرحم مهاجرة أو وجود تكيسات على المبايض، أو وجود انسداد في قناة فالوب.
  • بينما التلقيح الصناعي يستخدم في حالات تأخر الحمل البسيطة، وهو عند تأخر الزوجة في الحمل الطبيعي نتيجة لبعض الأسباب السابق ذكرها.
  • يجب معرفة أنه في حالة عدم استجابة التلقيح في المرة الأولى يمكن إعادتها مرة أخرى.
  • حيث تكون فرص نجاح العملية أكبر عند التكرار.

طفل الأنابيب

  • يتم خلط البويضات السليمة مع الحيوانات المنوية السليمة وإدخالها في حضان مخصص لذلك طوال فترة الليل.
  • يتم اللجوء إلى استخدام هذه الطريقة في حال فشل الحقن المجهري والتلقيح الصناعي.
  • حيث يعتبر طفل الأنابيب من أكثر العمليات تكلفه إلى جانب أنها تحتاج إلى العديد من الاستعدادات للحصول على النتيجة المطلوبة ومنها:
  • تناول العديد من الأدوية التي تساعد في تنشيط البويضات أو القيام بالتلقيح داخل الرحم.
  • عند عدم الاستجابة لكل ذلك يتم اللجوء إلى طفل الأنابيب وخاصة عند وجود مشاكل تشمل العقم.

من ضمن هذه المشاكل ما يلي:

العقم عند الزوجة

  • وجود انسداد في قناة فالوب أو وجود تلف في القناة.
  • حدوث انخفاض في عدد البويضات أو كفاءتها.
  • وجود ندوب في بطانة الرحم.
  • وجود أورام ليفية في الرحم.
  • وصول السيدات سن ال40 مما يؤدي إلى انخفاض معدل الخصوبة لديهن.

العقم عند الزوج

  • وجود تشوهات في الحيوانات المنوية.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى