صحة الطفل

اهمية تطعيم الاطفال

يجهل الكثير من الآباء والأمهات أهمية تطعيم الأطفال فيتكاسلون أحيانًا عن بعض التطعيمات والتي من شأنها أن تعزز مناعة أطفالهم لمحاربة الكثير من الأمراض، وسنتحدث بالتفصيل عن التطعيمات واهمية تطعيم الاطفال.

تطعيم الاطفال

تطعيم الاطفال
تطعيم الاطفال
  • هو وسيلة لإكساب مناعة الأطفال القدرة على معرفة بعض الفيروسات والأمراض المنتشرة
  • من ثم تكوين اللقاح أو الأجسام المضادة لهذه الأمراض لمحاربتها في المستقبل والحفاظ على الجسم دون إصابته بها.
  • يتم ذلك كله عند طريق حقن بعض أنواع الجراثيم في جسم الطفل لتحفيز جهازه المناعي للتصدي لها ومحاربتها وبالتالي أخذ مصل من الأجسام المضادة لها بصورة طبيعية والاحتفاظ به لسنوات طويلة حتى إذا ظهر المرض مجددًا يستطيع الجهاز المناعي القضاء عليه وعدم الإصابة به، وتكون الجرثومة المستخدمة في التطعيم إما جرثومة ميتة
  • كما أنها تساهم في إكساب الجسم مناعة ضد شلل الأطفال، أو جرثومة حية ضعيفة وهذا النوع يحارب الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.
  • كذلك استخدام بعض أنواع السموم غير الفعالة للحماية من الإصابة بمرض الكزاز.\
  • من الجدير بالذكر أن حديثي الولادة يكتسبون المناعة ضد بعض الأمراض مسبقًا خلال فترة حمل الأم، وخاصةً الأمراض التي قد اكتسبت الأم مناعة ضدها.
  • كما أن عملية الرضاعة تكسبهم المناعة ضد بعض الأمراض، ولكن قد يصابون بالعدوى من الأقرباء أو الأطفال الآخرين.
  • بالاضافة إلى أن مناعتهم الطبيعية تكون ضد بعض الأمراض وليست كلها، وليس لديهم مناعة مستمدة من الأمهات لبعض الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاح كالسعال الديكي، لذلك قد يحتاج حديثي الولادة إلى بعض التطعيمات.

اقرأ أيضا: علاج ضعف التركيز عند الاطفال

بعض التطعيمات المهمة للأطفال

  • تطعيم الجدري الألماني

يأخذه الطفل ما بين شهري 12 إلى 18 من عمره، ويأخذه مرة أخرى بعدها بثلاثة أشهر، وإذا لم يتم إعطاؤه للطفل يمكن ذلك في أي وقت قبل دخوله للمدرسة.

  • تطعيم الحمى الشوكية أو التهاب السحايا

هو تطعيم يحمي من خطر الإصابة بالتهاب السحايا، ولكن يلزم تكراره كل 3 سنوات.

  • اللقاح الخماسي

هو عبارة عن خمس لقاحات مجمعة وهي (التيتانوس، والسعال الديكي، والدفتيريا، وشلل الأطفال، والإنفلونزا البكتيرية)، وتؤخذ في سن الخامسة من عمر الطفل، ويأخذ الطفل جرعة أيًا في سن من 13 عام إلى 15 عام.

  • تطعيم شلل الأطفال

يعطى للطفل في سن السابعة من عمره وسن الثالثة عشر.

  • تطعيم الإنفلونزا الموسمية

يعطى للطفل كل عام لحمايته من الإنفلونزا ونزلات البرد الموسمية.

  • تطعيم الالتهابات الكبدية الوبائية B _ C
  • الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف.
  • تطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري
  • الجرثومة الرئوية العقدية

وتوفر وزارة الصحة في كل دولة هذه التطعيمات بشكل مجاني للأطفال منذ حداثتهم مرورًا بدخولهم المدرسة وحتى فترة شبابهم، وهو ما يمحي عبء تحمل الآباء تكاليف التطعيمات، لذلك وجب على كل الآباء والأمهات عدم التكاسل عن إعطاء الطفل تطعيماته خلال جداولها الزمنية المحددة، كما يجب التواصل بشكل دوري مع المستشفى في المنطقة لمعرفة مواعيد التطعيمات المختلفة وأيضًا التواصل مع المدرسة وإعلامها بتاريخ آخر التطعيمات التي تم منحها للطفل.

الحالات التي يمنع أو يؤجل فيها أخذ التطعيم

  1. في حالات نقص المناعة سواء المتوارث أو المكتسب.
  2. التحسس لأحد تركيبات التطعيم
  3. عند إصابته بأي مرض لا بد من استشارة الطبيب قبل إعطائه التطعيم.

اهمية تطعيم الاطفال

  • الحفاظ على سلامة الطفل وعدم إصابته ببعض الأمراض، وذلك بتحفيز جهازه المناعي ومن ثم تكوين المصل المضاد لهذه الأمراض والذي يتعرف عليها ويحاربها عند التعر لها مجددا.
  • يخفف من شدة المرض إذا أصيب به الطفل.
  • يقلل من الحاجة لتناول المضادات الحيوية.
  • غير مكلفة فهي غالبا تتوفر بشكل مدعم من قبل وزارة الصحة والدولة.
  • يساعد التطعيم على المدى البعيد في اختفاء بعض الأمراض المنتشرة، كما فعل مع الجدري.
  • يعمل التطعيم على الحفاظ على حياة الطفل من الوفاة بسبب بعض الأمراض.
  • يحمي التطعيم الطفل في حياته القادمة ويجعل مناعته مستعدة حتى بعد التطعيم بسنوات وفي مراحل شبابه.
  • يساعد تطعيم غالبية الأطفال في الحفاظ على أمان الأطفال الآخرين والذين لا يُسمح لهم بأخذ التطعيمات أو من يعانون نقصًا ف المناعة، وذلك عن طريق ضمان باقي فئات المجتمع محميين من الأمراض مما يقلل احتمالية حدوث الفيروس أو الإصابة بالمرض وبالتالي الحفاظ على حياة الآخرين من الأطفال الذين يعانون من نقص المناعة.

الآثار الجانبية للتطعيم

  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها.
  • يمكن أن يصاحب التطعيم حمى وهي من آثاره الجانبية.
  • احمرار وتورم مكان التطعيم وقد يحدث تنميل في الجزء الذي تم حقنه بالتطعيم ولكنه مؤقت وسرعان ما يزول في يومها.
  • ضعف العضلات والمفاصل القريبة من مكان الحقن.
  • ضعف الذاكرة.
  • قد تتطور بعض الحالات وتزداد خطورة وهي نادرة الحدوث عادةً، لذلك يجب متابعة الطبيب باستمرار.

اقرأ أيضا: علاج طول النظر عند الاطفال

التعامل مع الطفل بعد أخذ التطعيم

  • الحفاظ على نظافة مكان التطعيم لمنع حدوث أي تلوث.
  • عند ارتفاع درجة حرارة جسمه يمكن استخدام خافض للحرارة أو استشارة الطبيب المختص.
  • استخدام الكمدات الباردة على المكان المتورم لتخفيف الورم ويمكن استخدام كمدات النشا الباردة عليه لتهدئته.
  • الحرص الشديد عند التعامل مع مكان التطعيم أو لمسه لأنه يؤلم الطفل ويمكن أن يتسبب في صراخه وتألمه.

الأسئلة الشائعة بخصوص اهمية تطعيم الاطفال

ما الهدف من التطعيمات المدمجة في لقاح واحد؟

الهدف منها تقليل عدد الحقن والألم وعدد زيارات التطعيم وهي ليست لها أضرار.

ما هي الحالات التي يمنع فيها أخذ التطعيم؟

عند وجود حساسية شديدة من أحد مركبات التطعيم أو في حالات نقص المناعة حيث لا يعطى الطفل أي لقاح حي.

ما الآثار الجانبية للتطعيمات؟

الحمى وارتفاع درجات الحرارة والتورم مكان التطعيم، وغالبًا لا تحدث آثارًا جانبية خطيرة ولكنها نادرة الحدوث.

هل يجب التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية؟

نعم ذلك يحدث سنويًا قبل موسم الأوبئة الذي يبدأ بحلول شهر أكتوبر تقريبا وخاصة عند قليلي المناعة.

هل يجب تطعيم الأطفال في حملات التطعيم؟

نعم لأن هذا يساهم في التقليل من ظهور المرض مجددا ويمنع من حدوث تفشيات وبائية.

ما هي التطعيمات التي يمنع الأطفال من أخذها في حالات نقص المناعة؟

يمنع الطفل من أخذ اللقاحات المصنوعة من الميكروبات الحية في حالات نقص المناعة، ويمكن أن يعطى الأنواع الأخرى.

ماذا يحدث عند التأخر في إعطاء التطعيم للطفل؟

يكون أكثر عرضة للمرض المستهدف لذلك يجب التوجه لعيادات التحصين في المراكز الصحية لأخذ الجرعة الناقصة، ومن الجدير بالذكر أن أكبر فائدة يحصل عليها الطفل من التطعيم عند أخذ الجرعات التطعيمية في المواعيد المحددة وعدم التأخر فيها.

الحالات التي لا تعتبر موانع لأخذ التطعيم.

  • الزكام
  • الإسهال
  • التهاب الأذن الوسطى
  • عدم وجود حساسية شديدة للتطعيم
  • تناول المضادات الحيوية
  • تناول الكورتيزون في بخاخ أو مراهم، أو تناوله عن طريق الفم لفترة أقل من أسبوعين وبجرعات أقل من 2 ملجم لكل كيلو من وزن الطفل.
  • فترة النقاهة بعد المرض

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى