الحمل والولادة

حساسية الحمل ونوع الجنين

حساسية الحمل ونوع الجنين هل يوجد ارتباط وثيق بينهم، فهذه الحساسية تعد ضمن أحد المشكلات التي تصيب الأم الحامل خلال فترة حملها، وتسبب لها بعض الإزعاج نتيجة انتشار بعض المناطق التي لونها يكون مائل للأحمر في محيط البطن، ويصاحبها الإحساس بالرغبة الملحة في الهرش، وقد يمتد تأثيرها ويصل إلى فقدان القدرة على التنفس بشكل طبيعي، وحدوث بعض الانتفاخ في منطقة الحلق، مما يسبب الضرر للجنين، لصعوبة وصول الأكسجين إليه، لذلك يجب محاولة التخلص من تلك الحساسية بشكل سريع قبل حدوث أي مضاعفات.

حساسية الحمل ونوع الجنين

تنتج حساسية الحمل الخفيفة نتيجة عدة عوامل تحدث للأم خلال فترة الحمل، أو تعرضها لبعض الأشياء التي تؤثر عليها
بشكل سلبي تسبب لها حساسية مثل:

  • المرأة الحامل تتحسس نتيجة التعرض لبعض لدغات الحشرات، أو وجود حبوب اللقاح في الجو أثناء تغير فصول
    السنة.
  • كما أن تعرض الحامل للكيماويات تسبب لها بعض التحسس، وقد يكون ذلك عرض جانبي لتناول عقار طبي أو حبوب
    دواء.
  • هناك بعض أنواع الأطعمة قد تسبب للأم التحسس خلال فترة حملها، لذلك عليها عدم تناول تلك الأنواع إلى حين
    انتهاء شهور حملها وولادتها، كما أن تربية الحيوانات الأليفة في المنزل قد يكون أحد أسباب الحساسية لانتشار
    وبرها في المنزل.

تصاب الأم الحامل بالحساسية ولا تأثير لنوع الجنين على ذلك، فإذا كان المولود صبي أو فتاة، قد تكون الأم عرضة للإصابة
بذلك المرض.

شاهد أيضًا: اعراض اكتئاب الحمل وعلاجه – تعرفي على اسباب اكتئاب الحمل

الأعراض التي تصاحب حساسية الحمل

"<yoastmark

  • الحكة المفرطة.
  • جفاف الجلد، لذلك يفضل وضع بعض المرطبات على الجلد.
  • وجود بعض البقع ذات اللون الأحمر على جلد البطن.
  • صعوبة في النوم.

رغم كل تلك الأعراض لا تقلقي سيدتي، فإن ذلك لا يكون له أي تأثير سلبي على الجنين ويبقى بصحة جيدة، طالما لم
يحدث لك ضيق في التنفس، وكانت الحساسية خفيفة.

عليك أن تذهبي إلى الطبيب إذا زادت هذه الأعراض، وانتشرت تلك البقع حتى وصلت إلى بشرة الوجه، أو داخل الفم، أو عند
فقدانك السيطرة على التنفس بشكل طبيعي.

كيفية التخلص من حساسية الحمل

لا توجد أي صلة بين حساسية الحمل ونوع الجنين ويمكن علاجها طالما لم يحدث مضاعفات وتزداد حدتها باتباع بعض النصائح
في العلاج منها ما يلي:

  • الاستحمام بماء بارد

هذا قد يقلل من تهيج البشرة، ويحد من الشعور بالرغبة في الهرش المستمر، ويمكن تعزيز ذلك بوضع القليل من البيكنج بودر
في ماء الاستحمام للعلاج السريع.

  • أدوية الحساسية

قد يصف الطبيب لك بعض الأدوية المضادة لحساسية الحمل، والتي يمكن تناولها أثناء فترة حملك، لمساعدتك على الشفاء
خلال فترة قصيرة من الوقت، ومن أمثلة هذه الأدوية الزيرتك.

  • كريم الترطيب

يقلل هذا الكريم الرغبة في حك البشرة، ويمكن استبداله ببعض من الزيوت الطبيعية مثل الزيتون وجوز الهند.

  • الكورتيزون

لا يتم حقن الكورتيزون في الجسم حتى لا يؤثر على الجنين، ويفضل وضعه بشكل موضعي على البشرة، واستخدام
الكريمات التي تحتوي على نسبة 1% منه لتقليل تهيج البشرة.

كثرة النوم في الحمل ونوع الجنين

  • لا يوجد علاقة بين عدد الساعات التي تنامها المرأة الحامل، ونوع الجنين الموجود في بطنها، لأن زيادة النوم تتعلق
    باضطرابات الهرمونات التي تحدث للنساء خلال فترة الحمل.
  • كان من الشائع أن الأم الحامل عندما تنام عدد ساعات أكبر تكون حامل في ولد، لكن ذلك يعد غير صحيح تمامًا، والنوم الكثير مع الحمل امر طبيعي بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون في الجسم، ويستمر هذا أول ثلاث شهور
    في الحمل.
  • إذا شعرت المرأة الحامل بالرغبة في النوم عليها أن تلبي ذلك، لأن هذا ما يحتاجه جسدها للتخلص من التعب الذي
    يصيبها، بجانب أن النوم أمر هام لزيادة نمو الجنين، ويمنح الأم المزيد من الطاقة والنشاط.
  • يجب مراعاة عدم النوم بشكل مبالغ فيه، حتى لا يتسبب ذلك في ضرر الجسم، فالنوم يجعل المرأة الحامل أكثر
    عرضة للإصابة بخطر السمنة، بجانب شعورها الدائم والمستمر بالصداع، وحب العزلة عن الآخرين.

العصبية أثناء الحمل ونوع الجنين

هناك مقولة شائعة أن عصبية الأم، ترتبط بنوع الجنين، وأن هذا يشير على حملها في صبي، لكن كل ذلك خرافات، ولا يوجد
أي أساس علمي لها، مثلها مثل علاقة حساسية الحمل ونوع الجنين .

عصبية الأم مثلها مثل أي تغيير يحدث للنساء الحوامل، ويرجع سبب ذلك إلى اضطرابات الهرمونات الناتج عن الحمل، وهذا ما
يجعل مزاجها لا يسير على وتيرة واحدة، ودائما ما تنزعج من أصغر الأشياء.

شكل السرة للحامل ونوع الجنين

  • تتنبأ بعض السيدات بنوع الجنين من خلال شكل السرة للحامل، وهي طرق يتم اتباعها منذ قديم الزمن كنوع من
    الدعابة للتنبؤ، لكنها لا تستند على أي أساس علمي، ولا تكون دقيقة بنسبة 100% لذلك لا يمكن الاعتماد عليها.
  • قد يربط البعض بين تجويف السرة ونوع الطفل، في حالة كونها بارزة يكون الجنين ولد، وإذا كانت مجوفة يكون الجنين
    أنثى، وهذا غير صحيح.
  • يرى البعض أن هناك ارتباط بين خط البطن الذي يوجد في منتصف البطن عند السرة، وبين نوع الجنين، فإذا كان
    الخط طويل يمتد من منطقة العانة وإلى القفص الصدري يكون الجنين ذكر، وإذا كان الخط يقف في منتصف البطن
    عند السرة يكون الجنين أنثى.

علميا لا يظهر نوع الجنين إلا مع نهاية الشهر الرابع من الحمل، أو بداية الشهر الخامس، وكل طرق التنبؤات هذه تعد من باب
الدعابة، ولا تأتي بنتائج أكيدة.

شاهد أيضًا: اعراض الحمل الكاذب

العطش في الحمل ونوع الجنين

"<yoastmark

  • من الشائع بين الحوامل ربط الشعور بالرغبة في شرب الماء بكثرة، وجفاف الفم بحملها في صبي، وإذا لم
    تشعر بالرغبة الشديدة في شرب الماء تكون حامل في بنت، لكن العطش مثله مثل حساسية الحمل ونوع الجنين
    لا يوجد علاقة بينه وبين النوع.
  • العطش يعد أحد الأشياء التي تحدث أثناء فترة الحمل، وذلك لأنهم بحاجة دائما إلى ترطيب الجسم، وشرب الماء
    الذي يحتاجه الطفل لتطوره ونموه.
  • المرأة الحامل أثناء مدة حملها تخسر الكثير من السوائل في جسمها، لذلك تحتاج مقدار مضاعف من الماء الذي
    تستهلكه في العموم، لذلك ننصح طوال فترة حملها بشرب كمية كافية من الماء لتجنب حدوث أي ضرر لها أو إلى
    الجنين.
  • تأتى بعض الأعراض التي تصاحب الجفاف لدى الأم الحامل مثل التعب والضعف العام، ولون البول يصبح أغمق من
    العادي، وزيادة درجة حرارة الجسم.

الحكة المهبلية ونوع الجنين

  • هناك بعض الأبحاث الفعلية التي تم تطبيقها على ثمانين أم حامل، كانت نتائجها النهائية أن الأمهات التي تحمل
    جنين أنثى تكون أكثر عرضة لحدوث الحكة المهبلية، أكثر من الأمهات التي تحمل في جنين ذكر.
  • وعلميًا وجد هناك علاقة بين لون الإفرازات المهبلية التي تفرزها الأم الحامل ونوع الجنين، حيث يشير اللون الأبيض
    منها إلى نوع الجنين ذكر، أما اللون الغامق منها يعنى الحمل في بنت.

أوضحنا عدم وجود علاقة بين حساسية الحمل ونوع الجنين والتي غالبا ما تزيد كلما استمر الجنين في النمو، وقد تنتشر إلى
كل أجزاء الجسم، وقد تتضاعف حتى تصل إلى تغطية جسم كل الأم الحامل طبقة حمراء اللون نتيجة تلك الحساسية، لذلك
يجب اتباع طرق علاجها والوقاية منها قبل زيادتها.

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى