صحة الطفل

علامات التوحد عند الاطفال الصغار

ينزعج كثير من الآباء عند العلم بإصابة طفلهم بمرض التوحد لأنه يعتبر من الأمراض المعقدة على الرغم من أن أعراض المرض تظهر في سن مبكر ولكن يصعب ملاحظتها مما يسبب ذلك تأخير اكتشاف المرض وكلما كان اكتشافه أسرع كانت نسبه الشفاء أسهل، وإليكم في هذا المقال كافة التفاصيل عن علامات التوحد عند الاطفال الصغار وطريقه العلاج والتعامل مع الطفل التوحدي.

مرض التوحد

علامات التوحد عند الاطفال الصغار
علامات التوحد عند الاطفال الصغار
  • حاله من العزلة ترتبط بنمو الدماغ وتعوق المخ في استيعاب المعلومات وتؤثر على المصاب من حيث التواصل الاجتماعي واللغوي.
  • يبدأ ظهور مرض التوحد خلال مرحلة الطفولة المبكرة ويستمر مع الإنسان ولكن  وفي الغالب تظهر الأعراض عند الأطفال خلال السنوات الأولى من عمر الطفل.
  • يجب على الوالدين متابعه الطفل أثناء ظهور أي أعراض للبدء في العلاج بسرعه وحتى تكون فرصة الشفاء من المرض أكبر.

التوحد عند الأطفال الصغار

يلاحظ الوالدين أعراض التوحد والخلل السلوكي للطفل قبل سن 3 سنوات وتختلف شدة الأعراض من طفل لآخر ولكن يشتركوا  جميعهم في وجود خلل في السلوكيات والتواصل اللفظي والغير لفظي، يصعب ملاحظه الأهل للمهارات الاجتماعية وللغويه في السنين الأولى من عمره لذلك توصي الجمعية الأمريكية بإجراء فحص لمرض التوحد مع التطعيمات من عمر 8 إلى 24 شهر.

اقرأي ايضا: أعراض مرض التوحد عند الأطفال

اسباب مرض التوحد عند الأطفال الصغار

اسباب وراثيه

  • يرتبط مرض التوحد بالاضطرابات الجينية التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض مثل متلازمه ريت.
  • كما تؤثر بعض الجينات في نمو وتطور الدماغ وقد تكون جينات موروثه أو تلقائيه.
  • قد يكون أحد أفراد العائلة مصاب من قبل بالتوحد أو مصاب بمرض ضمور العضلات
  • يولد الطفل بوزن أقل من الطبيعي أو قله الأكسجين.

اسباب بيئيه

  • أصابه الام بأمراض أثناء الحمل أو حدوث مضاعفات حمل.
  • التهابات فيروسيه.
  • ملوثات الهواء.

علامات التوحد عند الاطفال الصغار

  • خلل في المهارات الاجتماعية منها: لا ينظر الطفل في عيني والديه أثناء إطعامه.
  • لا يستجيب الطفل لتعابير وجوه والديه.
  • لا يستجيب أثناء المناداه عليه أو لأي أصوات أخرى.
  • خلل في التواصل منها: لا يستخدم الإيماءات من تلقائيه نفسه.
  • لا يتلقط الأشياء من والديه.
  • خلل في استخدام الضمائر مثل أنا وأنت.
  • لا يستطيع الطفل بدء الكلام أو إكمال المحادثة.
  • تكرار كلام الآخرين باستمرار بدون فهم معنى الكلام.
  • عدم القدرة على قول الكلمات في عمر 16.
  • الصراخ والمشي مدة طويله على أصابع القدم، الدوران، لف الأصابع.
  • كثرة النظر للأشياء.
  • الحساسية من الأضواء أو الروائح.
  • عدم القدرة على التعبير عما يريده مثال انه يريد شرب الماء لا يطلب الماء مباشره فيلح على احد الوالدين بالذهاب إلى الثلاجة.
  • عدم القدرة على المشي ولا يستطيع التمييز بين صعود السلم ونزوله.
  • الانطوائية والحزن الشديد.
  • العدوانية أكثر من أقرانه وصعوبة الاندماج معهم.
  • يشعرون بألم نسبي بالنسبة للأطفال العاديين.

التوحد والذكاء

أثبت الدراسات عند إجراء مقاييس الذكاء التقليدية أن الأطفال المصابون بالتوحد يحصلون على نسب عاليه، تعتمد تلك المقاييس على الأقلام والاجابات القصيرة الا ان هؤلاء الأطفال يظهرون أداء جيد في الأنشطة والمهارات المعتمدة على الرسم والتلوين.

أعراض التوحد عند الرضع بترتيب العمر

6 أشهر: لا يظهر عليه أي  تعبيرات للوجه ولا الابتسامة.

9 أشهر: لا يستجيب للأصوات من أي اتجاه.

12 شهر: لا يستجيب إطلاقا عند المناداة باسمه برغم تكرار الاسم وفي بعض الأوقات يمكن أن يستجيب لصوت آخر ولا يظهر اي ايماءات مثل الإشارة للأشياء أو التلويح.

16 شهر: لا يستطيع النطق بأي كلمات مفرده أو أخرى.

18 شهر: لا يبذل الطفل المصاب بالتوحد اي جهد ليعوضه عن تأخير الكلام كالإيماءات مثلا.

24 شهر: عدم القدرة على نطق عبارات لها معنى الا التكرار.

اقرأي أيضا: اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين

علاج مرض التوحد للاطفال الصفار

علاج سلوكي

يتم علاج الطفل من خلال مجموعة برامج تساعده على تطوير المهارات اللغوية والاجتماعية وزياده القدره على التواصل ويساعد ذلك على حد الإصابة بالتوحد.

العلاج الاسري

تعريف الأسرة بكيفيه التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد لكي تحفز المهارات اللغوية والاجتماعية والسلوكية لديه.

العلاج الدوائي

يصف الطبيب المختص ادويه وفي الغالب تكون الأدوية مضادات للقلق والذهان.

العلاج التربوي

يمكن مساعده الطفل من خلال إدماجه بمجموعه أنشطه لتحفيز المهارات السلوكية والاجتماعية لديه.

تقييم الطبيب لتوحد الاطفال

  • يشخص الطبيب مريض التوحد عن طريق ملاحظه الطفل أثناء اللعب.
  • يجري الطبيب عده اختبارات سمعيه وبصريه.
  • يوجه الطبيب أسئلة لأهل الطفل لتقييم التواصل الاجتماعي.
  • إجراء اختبار لمعرفه هل الطفل أصاب باضطرابات جينيه كمتلازمه ريت ام لا.
  • يجري الطبيب بعض الاختبارات الجينية والدم بغرض التحري عن اضطرابات التمثيل الغذائي هي طبيه تقبل العلاج ام هي موروثه.

مضاعفات التوحد عند الاطفال الصغار

يمكن أن يؤدي الخلل في التفاعل الاجتماعي أو السلوكي واللغوي إلى:

  • مشكلات وظيفية وفي المدرسة.
  • عزل اجتماعي.
  • ضغط نفسي وقلق داخل الاسرة.
  • يمكن أن يتعرض الطفل للتنمر.

نصائح للوالدين 

إذا شُخص طفلك باضطراب التوحد يجب أتباع تلك النصائح:

  • أقرأ عن التوحد عند الأطفال الصغار وكيفية التأقلم مع المرض والطرق الصحيحة للتعامل مع الطفل المصاب بالتوحد.
  • لا تترك مرض الطفل يؤثر على حياتكم وأنشطتكم تابع بإستمرار عند الطبيب المختص ومارسوا حياتكم بصوره طبيعية.
  • لا تتعصب ابدا على طفلك لأنه يعجز عن استيعاب الامور.
  • أظهر له دائما الاهتمام والحب.
  • قوم بزيادة الحماية من خلال الأبواب والنوافذ حتى لا يؤذوا أنفسهم.
  • حاول أن تشارك طفلك في بعض الأنشطة والهوايات.

الوقايه من مرض التوحد

لا توجد أي طريقه لمنع حدوث مرض التوحد ولكن تشخيص المرض والتدخل المبكر يفيد الأطفال في تحسين السلوك والنطق والتواصل.

التطعيمات ومرض التوحد

لا توجد أي علاقة بين التطعيمات واضطراب التوحد قد يتعرض الطفل للإصابة بأخطر الأمراض مثل الحصبة الألمانية وحمى النكاف في حاله إهمالك لتطعيمه.

كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد؟

مراعاة الحالة النفسية للطفل:

  • من المحتمل إذا كان في حاله نفسيه طيبه أن يتعاون مع الآخرين.

التواصل:

  • حاول أن تنمي التواصل البصري واللفظي عند الطفل.
  • لا تعطي الطفل اي شي بمجرد طلبه الا عندما ينظر إليك وسوف يشجعه ذلك إلى النظر في وجه المتحدث.

محاوله دمج الطفل المصاب بالتوحد مع الأطفال العاديين:

  • يميل الطفل المتوحد إلى التعامل مع الكبار  أسهل من الأطفال الصغار لأنهم يفهموا حاله الطفل بسهوله أو أن الأطفال متعودين عليهم اكتر.

محاوله شغل الطفل عن الحركات النمطية:

  • معظم الأطفال المصابون بالتوحد لديهم حركات نمطيه يقومون أثناء الليل والنهار ويشعرون بالضيق عندما تنهاهم عنها أو معاقبتهم الحل هنا أن تشغلهم عن تكرار تلك الحركات بالألعاب مثلا.

تعزيز ثقته بنفسه والاستقلالية:

  • لا تصرخ في وجه الطفل أو تزجره حتى لا يفقد الثقه بنفسه وعوده على الاعتماد على نفسه بأن لا تلبي طلبه بدون جهد.

مواجهه الخطر والدفاع عن نفسه:

  • معظم الأطفال المصابون بالتوحد لا يعرفوا مصدر الخطر ولا يستطيعوا الدفاع عن نفسهم حتى لو أُخذ طعامهم، لابد من تدريبهم على رد العدوان.

تدريبهم على اللعب:

  • يفضل الأطفال التوحديين الألعاب التركيبة وتنظيم الألعاب عليك استغلال ذلك بتوفير تلك الألعاب لهم.

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى