الحمل والولادة

فوائد حليب الأم

فوائد حليب الأم لا تقتصر فقط على طفلها، حيث أن لبن الأم يحتوي على العديد من المكونات والمنافع، منها ما يمنح الطفل الطاقة التي يحتاجها لبناء جسمه، كما أن هناك علاقة طردية بين رضاعة الطفل بشكل طبيعي وبين مناعة الطفل، حيث كلما رضع الطفل لفترة زمنية أطول، تكون مناعته أقوى، بخلاف ذلك هناك العديد من الاستخدامات الأخرى لحليب الأم، وعلاج العين، وزيادة صحة البشرة، وغيرها.

أهم فوائد حليب الأم للطفل

  • يساعد حليب الأم على نمو الطفل بشكل صحي، لما فيه من مواد غذائية مفيدة، كما أن حليب الأم يتأقلم ويتغير
    بما يلبي احتياجات الطفل، فإذا كان الطفل مريض، يكون الحليب به بعض الأجسام المضادة التي تساعده على
    مواجهة المرض والشفاء منه.
  • يساعد حليب الأم في وقاية طفلها من حدوث أي نوع من الالتهابات، عكس اللبن الصناعي.
  • حليب الأم دائما موجود ومتاح للطفل عند حاجته له في أي وقت خلال اليوم، كما أن محافظة الأم على الرضاعة
    الطبيعية وتجنب الرضاعة الصناعية، يجعل هناك علاقة حب وطيدة بين الطفل وأمه، كما أنه يستطيع أن يشعر
    بالأمان والحنان بصورة أكبر في حضن أمه.

أهمية حليب الأم للطفل الرضيع

فوائد حليب الأم
فوائد حليب الأم
  • هو المصدر الوحيد والرئيسي لغذاء الطفل في أول ست أشهر من حياته.
  • الأطفال الذين يحصلون على الرضاعة الطبيعية يكون معدلات ذكائهم أعلى من غيرهم الذين اعتمدوا على الألبان
    الصناعية.
  • الرضاعة الطبيعية تجعل حواس الطفل تتطور نحو الأفضل سواء العيون، أو المخ أو الفم، وغيرها من الأعضاء والأجزاء
    المختلفة في الجسم.
  • الأطفال الذين يرضعون بشكل طبيعي، يكونون أقل عرضة من غيرهم للإصابة بالإفراط أو الزيادة في الوزن.
  • لبن الأم يجعل الطفل يكون أجسام مضادة ضد أي أمراض قد تصيبه، أو أي عدوى ويكون الجسم أجسام مضادة
    لمحاربتها، حتى وإن لم يصاب الطفل بأي عدوى فإن لبن الأم يساعد في تقوية الصحة والمناعة بشكل عام.

شاهد أيضًا: اهمية تطعيم الاطفال

إلى متى يستفيد الطفل من حليب الأم

فوائد حليب الأم بالنسبة لرضيعها تجعل كل الأمهات تسعى إلى الرضاعة بصورة طبيعية، حيث أن هذا الحليب في بداية عمر
الطفل يعد مصدر إلى كل ما يحتاج له من عناصر غذائية، ويكون معتمد عليه بشكل كامل.

بداية من الشهر السادس وعند إدخال الأطعمة الصلبة للأطفال يستمرون في الرضاعة بجانب تناولهم للطعام، حتى الانتهاء
من عامهم الأول على الأقل.

وطالما لا يوجد ما يمنع الأم من الرضاعة بشكل عادى يفضل أن تستمر الأم في إرضاع طفلها حتى الوصول إلى سن عامين،
وليس أكثر لأن حليب الأم لا يفيد الطفل بعد تخطي الطفل لهذا السن، لكن لا يشكل خطر أو ضرر عليه على المستوي
الصحي.

لكن هناك بعض الآثار الجانبية السلبية قد تحدث للطفل إذا استمر في الرضاعة لمدة أكثر من عامين، حيث أن شخصية الطفل
لا يمكنها الاستقلالية، ويكون أكثر ارتباطًا بأمه بشكل كبير.

فوائد حليب الأم لبشرة الرضيع

إن حليب الأم يوجد به كمية كبيرة من البروتينات والكربوهيدرات والدهون، لذلك تستعمله الكثير من الأمهات في علاج بعض
الأمراض في البشرة مثل ما يلي:

  • عندما يصاب الرضيع بطفح جلدي، يمكن للأم أن تضع القليل من حليبها على مكان الطفح في جسم الرضيع،
    وسوف تلاحظ النتيجة واختفاء هذا الطفح في فترة قصيرة.
  • يهدئ من الأوجاع التي يشعر بها الرضيع عن التسنين.
  • إذا تم إصابة الطفل بالتهاب قناة الأذن، يمكن وضع بضع نقاط من لبن الأم في أذن الطفل حتى يتداوى من هذا
    الالتهاب، كما أن تناوله يساعد على شفاء الرضيع من التهاب الحلق إن وجد.
  • إذا حدث أي جرح صغير أو خدش الطفل يمكن للأم أن تضع القليل من حليبها، لأنه يعتبر معقم ويطهر البشرة من أي
    ملوثات حدثت لها.
  • إذا تضررت بشرة الطفل من أشعة الشمس أو لدغ بعض الكائنات الصغيرة له، يمكن للأم أن تضع القليل من اللبن
    الخاص بها على مكان الإصابة حتى يتم شفاء بشرة الجلد.
  • إذا أصاب بشرة الطفل أي احمرار نتيجة استخدام بعض الكريمات أو الدهانات الموضعية، فإن لبن الأم يقضى على
    ذلك الاحمرار.
  • كما أنه يعالج انسداد الأنف لدى الرضيع.

فوائد حليب الأم للزوج

ثدي الأم يعد إحدى مواضع الإثارة لدى المرأة، وقد يقوم بعض الرجال في أثناء مداعبتهم للزوجة، بالقيام بمص وتناول حليب
الأم بغرض الشفاء من بعض الأمراض، أو الإثارة.

أيا كان سبب تناول الزوج للحليب فهذا مسموح به ولا يوجد ما يمنع ذلك، إذا كان غرض الزوج التداوي من أحد الأمراض لا بد أن
نوضح أن لا فائدة للزوج من ذلك مثل الطفل، أما إذا كان الغرض الإثارة فلا يوجد نص ديني يحرم ذلك، والمحرمات معروفة وهذا
ليس منهم.

شاهد أيضًا: كيفية تربية الاطفال

فوائد حليب الأم للبشرة

  • يساعد حليب الأم على منح جمال ونضارة للبشرة، من خلال استخدامه في بعض الماسكات للتخلص من
    الشوائب التي تعكر صفو الوجه مثل البثور، وحبوب الشباب.
  • يمكن استخدام حليب الأم في التخلص من المكياج الذي تم وضعه على البشرة، أو ترطيب تشققات الشفاه،
    بخلاف قدرته المذهلة في تبييض البشرة.
  • حليب الأم له نفس مفعول البوتوكس للوجه حيث أنه يقوم بشد البشرة وجعلها تبدو أكثر شبابًا، كما أنه يعمل
    على الحد من سموم البشرة.
  • يزيد من نعومة البشرة لاحتوائه على حمض اللوريك.

فوائد حليب الأم للكبار

  • إذا كان لدى الزوجة عدوى الخميرة في منطقة المهبل، فإن حليب الأم يمكن أن يستخدم أثناء العلاقة الزوجية،
    وجعلها تتم بشكل أسهل.
  • يحد من أمراض الأذن سواء للرضيع، أو الأشخاص كبار السن عن طريق إضافة ثلاث نقاط منه داخل فتحة الأذن
    المصابة.
  • يمكن أن يضع الأشخاص الكبار بعض النقاط منه حليب الأم على حروق الشمس لمعالجتها، وفي أماكن لدغ
    الحشرات في الجسم.
  • كثيرا من النساء تستخدم الحليب في زيادة البريق وتلميع المجوهرات، حيث تبدو بمظهر المجوهرات الجديدة بعد
    مسحها بحليب الأم.
  • يعد أحد مزيلات العرق الطبيعية، ويتم ذلك من خلال وضعه في علبة مزيل العرق نظيفة بعد شفطه من ثدي الأم،
    وتطبيقه على البشرة والانتظار حتى ينشف تمامًا، وسوف تلاحظ الأم اختفاء رائحة العرق.

فوائد حليب الأم للعين

فوائد حليب الأم
فوائد حليب الأم
  • حليب الأم له بعض الخصائص المطهرة، لذلك يمكن استخدامه للتخلص العين من أي أتربة أو مكياج دخل بداخلها،
    ويتم ذلك من خلال وضع عدة نقاط منه من خلال قطارة نظيفة داخل العين.
  • بعد النساء تستعمل حليب الأم لما فيه من خصائص تقضي على الجراثيم والميكروبات في تنظيف العدسات الخاصة
    بهم، ويمكن اللجوء إلى استعماله عند الانتهاء من محلول العدسات الخاص بك.

فوائد الرضاعة الطبيعية على صحة الأم

ليس الطفل فقط هو المستفيد من عملية الرضاعة الطبيعية، حيث أن الأم تشاركه هذه الاستفادة، لما للرضاعة الطبيعية من
فوائد عديدة، نذكرها فيما يلي:

  • يحد من زيادة وزن الأم بعد الإنجاب.
  • يقلل للأم من خطر الإصابة بالأمراض الخاصة بالقلب والشرايين.
  • يقلل من الإصابة بترقق العظام.
  • الأم التي تقوم بالرضاعة الطبيعية تكون أقل عرضة عن غيرها من النساء بالإصابة بسرطان المبيض أو الثدي.
  • يساعد في تقليل حدة النزيف بعد الإنجاب.

بعد معرفة فوائد حليب الأم المتنوعة، يجب الحرص على إرضاع الطفل بشكل طبيعي، مع مراعاة أن يكون الطفل في الوضعية
الصحيحة للرضاعة، وأن يظل الطفل على ثدي الأم لمدة تتراوح من 10 دقائق إلى 25 دقيقة، للحصول على أعلى استفادة.

silafashion.info

موقعنا هو موقع الكتروني يهتم بكل ماتهتم به النساء مثل: البشرة, الشعر, المكياج .. ونرحب بجميع زوارنا ايا كانت جنسيتهم وكل مايهمنا هو إفادة المجتمع العربي بأكمله بالمحتوي القيم والجيد الذي يقدم جديد في حياة كُل مِنا .. شكرا لمتابعتكم لنا .. ❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى